منتدى ليبيا السلفية
السلام عليكم وحمة الله وبركاته

الخوارج هم الشراة الأنجاس الأرجاس وموقف السلف منهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع عادى الخوارج هم الشراة الأنجاس الأرجاس وموقف السلف منهم

مُساهمة من طرف محمود الليبي السلفي في الإثنين يوليو 23, 2007 11:31 pm

الخوارج هم الشراة الأنجاس الأرجاس وموقف السلف من الخوارج ... فصل نفيس من كلام الآجري



بسم الله الرحمن الرحيم
--------------------------------------------------------------------------------




فهذا فصل من كتاب الإمام أبي بكر محمد بن الحسين الآجري –رحمه الله- في بيان سوء مذهب الخوارج وأنهم يتوارثون هذا الفكر إلى قيام الساعة، وأنهم أنجاس أرجاس، وبيان فضل قتلهم وقتالهم، فإلى ذلك:



باب ذم الخوارج وسوء مذهبهم وإباحة قتالهم وثواب من قتلهم أو قتلوه


((قال محمد بن الحسين: لم يختلف العلماء قديماً وحديثاً أن الخوارج قوم سوء، عصاة لله –عز وجل- ولرسوله -صلى الله عليه وسلّم-، وإن صلّوا وصاموا، واجتهدوا في العبادة، فليس ذلك بنافع لهم، وإن أظهروا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وليس ذلك بنافع لهم؛ لأنهم قوم يتأولون القرآن على ما يهوون، ويموّهون على المسلمين.

وقد حذرنا الله –عز وجل- منهم، وحذّرنا النبي -صلى الله عليه وسلّم-، وحذرنا الخلفاء الراشدون بعده، وحذرناهم الصحابة –رضي الله عنهم- ومن تبعهم بإحسان –رحمة الله تعالى عليهم-.

والخوارج هم الشراة الأنجاس الأرجاس، ومن كان على مذهبهم من سائر الخوارج، يتوارثون هذا المذهب قديماً وحديثاً، ويخرجون على الأئمة والأمراء ويستحلون قتل المسلمين.

وأوّل قرن طلع منهم على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: هو طعن على النبي -صلى الله عليه وسلّم- وهو يقسم الغنائم بالجعرانة، فقال: اعدل يا محمد، فما أراك تعدل، فقال -صلى الله عليه وسلّم-: ((ويلك ، فمن يعدل إذا لم أكن أعدل؟!)) فأراد عمر –رضي الله عنه- قتله، فمنعه النبي -صلى الله عليه وسلّم- من قتله، وأخبر –عليه الصلاة والسلام-: ((إنّ هذا وأصحاباً له يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميّة))، وأمر –عليه الصلاة والسلام- في غير حديث بقتالهم، وبين فضل من قتلهم أو قتلوه.

ثم إنّهم بعد ذلك خرجوا من بلدان شتى، واجتمعوا وأظهروا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حتى قدموا المدينة، فقتلوا عثمان بن عفان –رضي الله تعالى عنه-، وقد اجتهد أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- ممن كان في المدينة في أن لا يقتل عثمان، فما أطاقوا على ذلك –رضي الله عنه-.

ثم خرجوا بعد ذلك على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب –رضي الله عنه-، ولم يرضوا بحكمه، وأظهروا قولهم، وقالوا: لا حكم إلا لله، فقال علي –رضي الله عنه-: ((كلمة حق أرادوا بها الباطل))، فقاتلهم علي –رضي الله عنه-، فأكرمه الله –عز وجل- بقتلهم، وأخبر عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- بفضل من قتلهم أو قتلوه، وقاتل معه الصحابة –رضوان الله تعالى عليهم-، فصار سيف علي بن أبي طالب في الخوارج سيف حق إلى أن تقوم الساعة )).
---------------------------------------
المصدر: مقالات ابوعبدالله المدني في سحاب الخير

محمود الليبي السلفي
سلفي جديد
سلفي جديد

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 08/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: الخوارج هم الشراة الأنجاس الأرجاس وموقف السلف منهم

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء يوليو 24, 2007 12:37 am

جزاك الله خيرا

_________________
منهجنا منهج أهل السنة والجماعة

admin
فريق الدعم
فريق الدعم

ذكر عدد المساهمات : 143
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://libyaalsalafi.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى