منتدى ليبيا السلفية
السلام عليكم وحمة الله وبركاته

مسألة (متابعة الإمام) من أقوال الشيخ الألباني رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع عادى مسألة (متابعة الإمام) من أقوال الشيخ الألباني رحمه الله

مُساهمة من طرف أبو أيوب في الخميس يوليو 26, 2007 12:02 am

متابعة الإمام
فضيلة الشيخ
محمد ناصر الدين الألباني
رحمه الله



سلسلة الهدى والنور
الشريط (212)
من الدقيقة (11:38) إلى الدقيقة (16:44)


السائل:
مسألة متابعة الإمام ممكن يعترض يعني شخص مسلم يقول يعني بالنسبة لوضع اليمين على اليسار في الصلاة ما ذُكِرَت في الحديث إنما يعني بمعنى الحديث: (إذا ركع فاركعوا وإذا سجد فاسجدوا) ما ردكم؟

الشيخ الألباني:
كيف؟ يمكن ما فهمت.

السائل:
معنى الحديث إنه جعل الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا وإذا سجد فاسجدوا ولم يذكر يعني صريحاً وضع اليمين على الشمال في متابعته.

الشيخ الألباني:
لا تختلفوا عليه؟

السائل:
بس تحديد مسألة يعني وضع اليمين على الشمال.

الشيخ علي الحلبي:
[...]

الشيخ الألباني:
نحن سألنا الأخ هنا آنفاً سؤالاً لأني أعرف أن الجواب سيكون صواباً الآن نوجه إليك السؤال بطريقة أخرى الإمام نَسِيَ كما ذكرنا في أثناء بعض الأجوبة السابقة، نسي التشهد الأول فقام إلى الركعة الثالثة أو نسي التشهد الثاني فقام إلى الركعة الخامسة، ماذا كنت تفعل؟

السائل:
[...]

الشيخ الألباني:
ما ذُكِر في الحديث، ذُكِر في الحديث؟

السائل:
لا ما ذُكِر.

الشيخ الألباني:
ما في فرق بين هذا الذي لم يُذكَر في الحديث وبين هذا الذي لم يُذكر في الحديث، بمعنى أنا إذا أسدلت اتباعاً للإمام كشأنك أنت إذا تابعته على خطأه اتباعاً [...] مع أن هذا وذاك غير مذكورين في الحديث لكني أقول مذكورين في الحديث، وين، (إنما جعل الإمام ليؤتم به) تتمة الحديث ليس على سبيل الحصر وإنما على سبيل التمثيل من جهة.
واضح كلامي إلى هنا؟

السائل:
نعم.

الشيخ الألباني:
ومن جهة أخرى ضرب لك المثال الأعظم حتى تفهم من باب أولى المثال الذي دونه فهو قال: (وإذا صلى قائماً فصلوا قياماً وإذا صلى جالساً فصلوا جلوساً أجمعين) أنت تعلم أن القيام ركن من أركان الصلاة فأسقط عنك هذا الركن لتحقق متابعتك للإمام الذي جلس صلى جالساً علماً أنه معذور وأنت غير معذور لماذا أمرك بأن تشاركه في الجلوس هو فيه معذور وأنت فيه غير معذور أقول أنت فيه معذور كما هو فيه معذور لكن عذرك غير عذره عذرك متابعة الإمام عذره بدني مادي.
وَضَح؟
يؤكد لك هذا [...] الحديث الثاني: (إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه) هو يصلي هكذا وأنت تصلي هكذا هذا اختلاف لا تختلفوا عليه هذه الحقيقة [...] السنة [...] من المسائل الشرعية القوية للقضاء على بدعة التعصب المذهبي سواء كان من المقلدين أو من المتبعين أما بالنسبة للمقلدين نحن باعتبارنا متبعين - وأنا بتكلم بسرعة - لكن بدنا نفهم التالي [...] المتعصبين من أمثالنا من المتبعين [...] تلك السنة [...] جاهل صوفي كذا [...] بيعملك محاضرة فيها.
يا شيخ نحن ما عَمْ نترك هذه السنة من أجل خاطر هذا الإمام الصوفي الخرافي نحن شرحنا آنفاً لماذا لأن هذا يمثل إماماً متقدماً لا تستطيع أن تمسه بسوء من كلامك إلى أن يرجع إلى صحابي من صحابة الرسول عليه السلام فنحن إذاً نقتدي بهذا الإمام على عجره وبجره، مش عاجبك شوف غيره.



سلسلة الهدى والنور
الشريط (223)
من بداية الشريط إلى الدقيقة (04:00)


الشيخ بين يدي الصلاة بالجماعة:
في أغلب الأحيان في مرضتي الأخيرة لا أستطيع أن أتابع الصلاة من قيام والآن سأبتدئ الصلاة قياماً فإذا رأيتموني قمت إلى الركعة الثانية قمتم معي وإذا رأيتموني لم أستطع القيام وتابعت الصلاة قعوداً فواجبكم كما تعلمون الاقتداء بالإمام لقوله عليه الصلاة والسلام: (إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا سجد فاسجدوا وإذا صلى قائماً فصلوا قياماً وإذا صلى قاعداً فصلوا قعوداً أجمعين) الآن إذاً عليكم متابعة الإمام من قعود أو قيام مصداق قوله عليه الصلاة والسلام: (إنما جعل الإمام ليؤتم به) فهذه ذكرى وذكرى تنفع المؤمنين.

[إقامة الصلاة]

الشيخ الألباني:
قد يرد سؤال إن اضطررتم للقعود معي فكيف يكون قعودكم معي؟
يكون القعود على ما يتيسر لأحدكم إما أن يقعد كما يقعد في التشهد وإما أن يقعد [...] يستريح بها وإياكم أن تفعلوا كما فعل قوم معاذ لمعاذ حينما أمهم ذات يوم فصلى بهم جالساً ومدَّ رجله إلى القبلة أو رجليه وهذا الذي أفعله حينما أضطر الصلاة قاعداً فما شعر إلا والجماعة من خلفه كلهم مدّوا أرجلهم إلى القبلة بعد الصلاة قال لهم: (لماذا فعلتم هكذا) قالوا: (رأيناك فعلت فعلنا) قال: (أما فعلت هذا لمرض) فيه تنبيه أن قوله عليه الصلاة والسلام: (إنما جعل الإمام ليؤتم به) إنما هي في الأعمال التي هي من شأن الصلاة أما مدّ الرجل هكذا فليست من يعني عبادات الصلاة وإنما يُتَّبَع الإمام فيما كان من أعمال الصلاة ولا يُتَّبَع في أشياء أخرى.
هذه أيضاً ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين.



سلسلة الهدى والنور
الشريط (779)
من الدقيقة (5:30)


متحدث:
كأنَّ إخواننا في السعودية وفي الخليج عامة لم ينتبهوا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما جعل الإمام ليؤتم به) فمن ملاحظتنا لإخواننا في الصلاة معهم إذا الإمام أسبل يده أو يديه ما يتابعونه يضعون يعني هم يأخذون بالفقه الذي يقول ترفع اليدين بعد ...
يعني يصلون صلاتهم التي اعتادوا عليها فلعلك تنبه على هذا الأمر أيضاً الله يبارك فيك ...
تتمة للمسألة لعلك توضح لنا الحديث: (إنما جعل الإمام ليؤتم به) أنه يعني يتابع بكل حركة وسكنة فهنا الشاهد يعني نقصد أن إخواننا لا يتابعون الإمام في كل حركة فالحركات اللي هم قد اعتادوا عليها يظنون أن لهم الحق في أن يقوموا بها على الوجه الذي هم تعودوا عليه.

الشيخ الألباني:
أنا أوافقك على ما ذكرت إلا الجملة الأخيرة قولك فيهم يظنون لا ما أظنهم يظنون لكنهم لا يعلمون فأيهما أخف عليكم أن نقول فيكم تظنون أم لا تعلمون.

متحدث:
هو عندنا علم [...]

الشيخ الألباني:
لا، لا، معليهش، لا تحيد، اكتفينا بسياسة واحدة، مضت.
الآن نسألك أيهما ألطف مش [...]

متحدث:
نظن أن هذا الصحيح شيخ

الشيخ الألباني:
ظن

متحدث:
لا، علماً أن هذا الحق يعني حسب الأدلة اللي معنا.

متحدث:
أنا أظن أن كلام الأخ هو الصحيح لكن في شيء في نفسي [...] القبض.

الشيخ الألباني:
هات لشوف.

متحدث:
الأفضل أنه يترك في نفسي يا شيخ ما له داعي.

الشيخ الألباني:
طيب كما تريد.

متحدث:
يا شيخ أقول لا ينكر القابض على الباسط.

الشيخ الألباني:
لا، لا، خليني أنا أوضِّح الذي فهمته يظنون ليس في مسألة معينة هو القبض وإنما بصورة عامة يعني أنا أعتقد أنكم لا تعلمون أنه يجب على المقتدي أن يتابع الإمام في الأمور الاجتهادية الخلافية وإنما تعتقدون أنكم ينبغي أن تحافظوا على السنة ولو كان الإمام يرى خلاف السنة أليس كذلك؟

متحدث:
نعم

الشيخ الألباني:
هه، فلذلك قولي أدق من قوله، وضح لك الآن

متحدث:
وضح يا شيخ

الشيخ الألباني:
بارك الله فيكم، ما تسيئوا الظن فينا.

متحدث:
طيب أش رأيك بقوله يا شيخ

الشيخ الألباني:
خطأ، وإلا ليش أنا عدَّلت قوله إلى قولي.

متحدث:
طيب هل نحن على حق بذلك يا شيخ؟

الشيخ الألباني:
لو كنت على حق ما قلت لا يعلمون.
طيب ماذا تقول في قوله عليه السلام: (إنما جعل الإمام ليؤتم به) إلى آخر الحديث وهو معروف لديك أليس هذا أمر يأمر الرسول عليه السلام المقتدي أن يأتم بإمامه؟

متحدث:
نعم يا شيخ

الشيخ الألباني:
فهل أنتم تفعلون ذلك في كل ما يفعله الإمام ولو كان إمام المسلمين ...

متحدث:
ذكرت يا شيخ آنفاً أن الإمام إذا قرأ الفاتحة وانتهى أنك تسكت حتى ينتهي.

الشيخ الألباني:
كيف إذا قرأ الفاتحة؟

متحدث:
ما تقول آمين حتى يقول هو آمين.

الشيخ الألباني:
حتى يبدأ هو نعم.

متحدث:
طيب إذا انتهى من الفاتحة قال المأمومون كلهم آمين أبقى أنا ساكت والإمام قد قال آمين قلت لم أسمعه

الشيخ الألباني:
أنت تبقى ساكت لِمَ

متحدث:
لأن المأمومين يقولون قبل الإمام

الشيخ الألباني:
معليهش لكن أنت ما تسمع؟

متحدث:
أسمعه بعد ما ينتهون أؤمن وحدي بصوت أم بخفض الصوت؟

الشيخ الألباني:
هذا يعود إلى اعتقادك السنة رفع الصوت أم الخفض، ما تختلف المسألة، إن كنت ترى أن المقتدي يجهر تجهر وإن كنت ترى أن تقول سراً تقول سر المسألة ما تختلف، نحن نرى مثلاً أن الإمام يجهر لتحقيق المتابعة المذكورة في الحديث، فأنت لك حالة من حالتين إما أن تسمع أو لا تسمع ففي الحالة الأولى الطريق واضح لا تسابقه كما كنا نتحدث في الحالة الأخرى تجتهد أن لا تسابقه تجتهد يعني ما دام أنك لم تسمع لكن البحث كله حينما تسمع تأمين الإمام ففي هذه الحالة ما هو واجب المقتدين أن لا يسابقوه أنت جئت الآن بفرع هذا الفرع أولاً لا يخرج عن الأصل وثانياً لكل سؤال جوابه.
لكن أيش رأيك هذه حيدة حلوة، هذول إخواننا السعوديين ...

متحدث:
طيب يا شيخ صلاة الاستراحة

الشيخ الألباني:
هَيْ [بمعنى هذه] واحدة ثانية

متحدث:
إذا كان الإمام ما يجلس هل يجلس المأموم

الشيخ الألباني:
لا

متحدث:
لازم يتابع الإمام؟

الشيخ الألباني:
على مذهبكم يجلس على مذهبنا لا.

متحدث:
الصحيح يا شيخ

الشيخ الألباني:
الصحيح إنما جعل الإمام ليؤتم به.

متحدث:
في مجموع الفتاوى شيخ الإسلام تكلم على المسألة هذه.

الشيخ الألباني:
هلا شيخ الإسلام في قبره ما لنا فيه

متحدث:
رحمه الله

الشيخ الألباني:
فيه أمامنا طلاب للإسلام إن شاء الله

متحدث:
يعني لازم يا شيخ أنه يكونوا يتابعوا الإمام؟

الشيخ الألباني:
أي والله لازم.
أيش رأيكم إذا صلى الإمام قاعداً ماذا تفعلون؟

متحدث:
أصلي قاعداً

الشيخ الألباني:
ليه؟

متحدث:
اتباعاً للنص

الشيخ الألباني:
هل النص يأمر فقط بهذه الصورة فقط متابعة الإمام؟

متحدث:
لا

الشيخ الألباني:
إذاً، أخذنا الجواب لكن كمان ماني مطمئن للجواب لأني خايف يكون جواب سياسي

متحدث:
لا

الشيخ الألباني:
خايف يكون وراء الأكمة ما وراءها والدليل هلا صليتم وراء إمام يسدل عند القيام الثاني خالفتموه فيما قيل لي إشارة.

متحدث:
نعم

الشيخ الألباني:
طيب ما طبقتوا الحديث

متحدث:
لأن حسب علمنا حسب ما قلت يعني

الشيخ الألباني:
أرأيت كيف وراء الأكمة ...

متحدث:
حسب ما قلت

الشيخ الألباني:
أيش قلت؟

متحدث:
قلت إنكم لا تعلمون.

الشيخ الألباني:
هذا هو، فالآن؟

متحدث:
الآن علمنا وسوف نفعل إن شاء الله.

الشيخ الألباني:
طيب جزاك الله خير

متحدث:
ولكن أرى يا شيخ أن كثيراً من الإخوان إذا قام الإمام وخاصة أكثر ما رأيته في الكويت إذا قام الإمام من الصلاة

الشيخ الألباني:
إذا قام من الصلاة يعني الفرض؟

متحدث:
لا، قام للركعة جلسوا هم ما قاموا مع الإمام بسرعة.

الشيخ الألباني:
هذول على مذهبكم يعني

متحدث:
على مذهب جلسة الاستراحة ...

الشيخ الألباني:
لا، لا، على مذهب أنهم لا يرون الجلسة، ألا يوجد عندكم بعض المشايخ لا يرون جلسة الاستراحة

متحدث:
[...] الإمام بس

الشيخ الألباني:
طوِّل بالك، أنا أقول هذول على مذهبكم أي من حيث أنهم لا يعلمون أنه يجب متابعة الإمام في كل كبير وصغير ثم هم على مذهب بعض مشايخكم الذين لا يرون جلسة الاستراحة أنها سنة وإنما يتأولون ما جاء في السنة الصحيحة أن الرسول عليه السلام فعل ذلك لما بدَّن وهذا تأويل عندي من أسوأ التآويل التي يلجأ إليها بعض الفقهاء قديماً أو حديثاً فالمهم هذولي ...
الأرض مسكونة الآن هيْ كويتي ماذا نفعل له هات لشوف.

متحدث:
الإمام من أحد مذاهب المتابعة أن توافقه في كل شيء حتى ولو كان المسألة ما فيها نص مثل الإسدال عند المالكية؟
فأتابع إيضاً في الإسدال؟

الشيخ الألباني:
هذا يختلف باختلاف الإمام، الإمام إما أن يكون عالماً أو أن يكون متبعاً أو أن يكون مقلداً ثم هذه الأصناف الثلاثة إما - نرجع إلى سؤالك يمكن الأول (إقامة الحجة) - أقيمت الحجة عليهم وتبينت لهم ثم لم ينصاعوا لها هؤلاء لا حرمة لهم.
المقلد ليس عالماً فمذهبه مذهب

متحدث:
[...]

الشيخ الألباني:
إذاً هذا نحن ليس لنا كلام معه لأنه إنما يتبع من علمه، التابع اللي هو أرقى منه يعني فيه عنده استعداد ليفهم مثلاً الدليل الذي يقدم إليه إلى آخره فإذا فهم الدليل الدال على السنة ثم لم يخضع لهذه السنة أيضاً نحن لا نقيم له وزناً وهكذا حتى نصل إلى الإمام اسماً ومعنىً أي أنه عالم مثل مسألة الوضع في القيام الثاني مثلاً قد لا يقتنع رجل بأن هذا الوضع هو سنة مثلي وقد يقتنع آخر بأنه سنة مثل كثير من مشايخكم وعلى رأسهم الشيخ ابن باز حفظه الله وأنا أذكر آخر مرة زرته في الطائف في رمضان صليت خلفه صلاة العشاء فيما أظن أو الصبح والله نسيت فقبضت مع أن هذا خلاف رأيي لكني أرى أن الرجل رجل عالم فاضل لا يتبع هواه وهذا الذي بدا له فأجد حينئذٍ نفسي كابن مسعود مع عثمان بن عفان حينما كان عثمان يصلي في منى في الحج تماماً ويصلي عبد الله بن مسعود خلفه تماماً فيقول له بعض أصحابه العارفين برأيه أن السنة القصر فكيف أنت تتم فيقول: (الخلاف شر).
فهذا جوابي عن ما سألت.

متحدث:
جزاك الله خير

الشيخ الألباني:
وإياك إن شاء الله، فإذاً إذا كان يا أخي بعض الإخوان من أهل الحديث أو السلف المتبعين للسلف قد يخالفون شخصاً مثلي أو مثل بن باز هذا ليس معياراً المعيار هو العلم فمن بلغه العلم فقد أقيمت الحجة عليه.

متحدث:
يقولون يا شيخ أن شيخ الإسلام قال كلام، شيخ الإسلام هو الذي يرى هذا ...

الشيخ الألباني:
أيش يرى؟

متحدث:
يرى أن يجلس للاستراحة ولا يشترط متابعة الإمام حسب ما قيل لي [...] هذا القول.

الشيخ الألباني:
أنا لا أعرف،
على كل حال، من قلد عالماً لقي الله سالماً لكن مش تقليد أعمى.
أنا الذي أعرفه عن ابن تيمية كمبدأ عام يقول بمتابعة الإمام في المسائل الخلافية أما هذه الجزئية بخاصة أنا ما عندي علم بها أنت؟

متحدث:
ما عندي علم

الشيخ الألباني:
ما عندك علم بها قيل لك يعني.

متحدث:
قلت: نتابع الإمام قال: لا، لأن شيخ الإسلام يقول: لا يشترط متابعة الإمام.

الشيخ الألباني:
لا، هذا كقاعدة خلاف قول ابن تيمية.

متحدث:
يقول: لا يتابع في هذه المسألة يعني.

الشيخ الألباني:
المسألة هذه لا أدري.

متحدث:
فلما أنك تكلمت في هذه المسألة قلنا هذا.

متحدث:
تكلم في الفتاوى في هذه المسألة قال: كالتأخر عن السلام.

الشيخ الألباني:
كيف قلت التأخر أيش؟

متحدث:
شيخ الإسلام رحمه الله

الشيخ الألباني:
عن السلام أيش؟

متحدث:
شيخ الإسلام رحمه الله تكلم في الفتاوى عن جلسة الاستراحة إذا كان الإمام لا يجلس قال كالتأخر عن السلام.

الشيخ الألباني:
كالتأخر عن السلام كيف يعني

متحدث:
شيخ لو تأخرت شيء بسيط عن الإمام بعض الناس يتأخر لاستكمال دعاء أو [...]

الشيخ الألباني:
نعم

متحدث:
هذا كلام شيخ الإسلام رحمه الله

الشيخ الألباني:
طيب هل قرأت في الفتاوى أنه يقول بمتابعة الإمام في المسائل الخلافية؟

متحدث:
ذكر هذا

الشيخ الألباني:
كيف التوفيق بين الأصل والفرع

متحدث:
نقدم الأصل على الفرع

الشيخ الألباني:
هذا هو
ثم ينبغي على طلاب العلم أن يلاحظوا شيئاً وهو الفتاوى المذكورة في مجموع الفتاوى لابن تيمية لا شك تستحضروا معي تماماً حقيقة زمنية لكن ما تجعلونها حقيقة قائمة ذهنية أن هذه الفتاوى هي مجموع عشرات السنين من حياة ابن تيمية العلمية أليس كذلك؟

متحدث:
نعم

الشيخ الألباني:
طيب وطالب العلم القوي يشعر بنفسه ما يُذكِّره بأن هذا الذي يقع له قد وقع في من قبله ممن هم أعلم منه بكثير أي وأنا أتكلم الآن عن نفسي يتطور رأي العالم برُقِيِّ علمه ودراسته ومطالعاته قد يكون له رأي فيما مضى ثم يتغير رأيه تماماً كما يقع مني كثيراً في بعض الأحاديث تصحيحاً وتضعيفاً

أبو أيوب
سلفي جديد
سلفي جديد

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 28/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى