منتدى ليبيا السلفية
السلام عليكم وحمة الله وبركاته

فائدة اليوم ... موضوع متجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع عادى فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في السبت يونيو 21, 2008 5:11 am

بسم الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن ولاه

السلام عليكم

هذا الموضوع سـأجمع فيه بعض الفوائد وسيكون لكل يوم

فائدة عقائدية- فقهية - حديثية

- وعظية - لغوية- ادبيه

- وهكذا

وأسـال الله ان يرزقنا الاخلاص والتوفيق

والـسلام عليكم
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في السبت يونيو 21, 2008 5:17 am

بسم الله الرحمن الرحيم

نبدأ بكلمة التوحيد لااله الالله

وتحوي على شقين لااله - و لا النافية تنفي الجنس اي جنس اللهة
اله - هو ماعبد مع المحبة والتعظيم
الاالله - أثبات الالوهية -اي العبودية - له سبحانه وهو المألوه اي المعبود مع الحب والتعظيم

المعنى لا معبود بحق الا الله

لماذا قلنا بحق ؟

لان هناك ماعبد من دون الله بباطل كما قال الله " {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }الحج62 "

والعبادة أسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الاقوال والافعال الظاهرة والباطنة

مثاله " {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ }الأنفال9 "

ماهو وجه كون الاستغاثة عبادة ؟

وجه ذلك أن الله ذكرها في سياق الثناء على المؤمنين دل ذلك على محبة الله لها فصارت بذلك عبادة

ومثال اخر " {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }غافر60"

ماهو وجه كون الدعاء عبادة ؟

وجه ذلك ان الله امر بها - وما امر الله به دل على محبته له فهذا وجه كونها عبادة وعلى ذلك فقس

عرفنا من هذا ان العبادة هو اسم جمع كل ما يحبه الله ويرضاه من أقوال التي يتقرب بها له او أفعال سواء كانت ظاهرة كالدعاء والاستغاثة والصلاة وسواء كانت باطنة كالاخلاص والخشية والرجاء

والله اعلم
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الأحد يونيو 22, 2008 9:37 pm

عن قيس قال " بكى ابن روحة وبكت امرأته ، فقال : ما لك ؟ فقالت : بكيت لبكائك ، فقال : أني علمت أني وارد النار وما أدري أناج منها أم لا "

عن المعلي بن زياد قال " كان هرم يخرج في بعض الليل وينادي بأعلى صوته : عجبت من الجنة : كيف نام طالبها !؟ وعجبت من النار كيف نام هاربها ؟! ثم يقول ( أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتاً وَهُمْ نَآئِمُونَ ) الاية "

قال إبن عبدالبر

أنشدنا إبن الفرضي لنفسه فقال

أسير الخطايا عند بابك واقفٌ *** على وجل مما به أنت عارفُ

يخاف ذنوبا لم يغب عنك غيبها *** ويرجوك فيها فهو راج وخائف

ومن ذا الذي يرجو سواك ويتقي *** وما لك في فصل القضاء مخالف

فيا سيدي لا تخزني في صحيفتي *** إذا نشرت يوم الحساب صحائف


قال الفضيل " من خاف الله لم يضره أحد ، ومن خاف غير الله لم ينفعه أحد "
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الإثنين يونيو 23, 2008 3:35 am

هل البسملة آية من الفاتحة؛ أو لا ؟



في هذا خلاف بين العلماء؛ فمنهم من يقول: إنها آية من الفاتحة، ويقرأ بها جهراً في الصلاة الجهرية، ويرى أنها لا تصح إلا بقراءة البسملة؛ لأنها من الفاتحة؛ ومنهم من يقول: إنها ليست من الفاتحة؛ ولكنها آية مستقلة من كتاب الله؛ وهذا القول هو الحق؛ ودليل هذا: النص، وسياق السورة
أما النص: فقد جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين: إذا قال: { الحمد لله رب العالمين } قال الله تعالى: حمدني عبدي؛ وإذا قال: { الرحمن الرحيم } قال الله تعالى: أثنى عليَّ عبدي؛ وإذا قال: { مالك يوم الدين } قال الله تعالى: مجّدني عبدي؛ وإذا قال: { إياك نعبد وإياك نستعين } قال الله تعالى: هذا بيني وبين عبدي نصفين؛ وإذا قال: { اهدنا الصراط المستقيم }... إلخ، قال الله تعالى: هذا لعبدي؛ ولعبدي ما سأل"


وهذا كالنص على أن البسملة ليست من الفاتحة؛ وفي الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "صلَّيت خلف النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر، وعمر؛ فكانوا لا يذكرون { بسم الله الرحمن الرحيم } في أول قراءة، ولا في آخرها" : والمراد لا يجهرون؛ والتمييز بينها وبين الفاتحة في الجهر وعدمه يدل على أنها ليست منها..


أما من جهة السياق من حيث المعنى: فالفاتحة سبع آيات بالاتفاق؛ وإذا أردت أن توزع سبع الآية على موضوع السورة وجدت أن نصفها هو قوله تعالى: { إياك نعبد وإياك نستعين } وهي الآية التي قال الله فيها: "قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين"؛ لأن { الحمد لله رب العالمين }: واحدة؛ { الرحمن الرحيم }: الثانية؛ { مالك يوم الدين }: الثالثة؛ وكلها حق لله عزّ وجلّ { إياك نعبد وإياك نستعين }: الرابعة . يعني الوسَط؛ وهي قسمان: قسم منها حق لله؛ وقسم حق للعبد؛ { اهدنا الصراط المستقيم } للعبد؛ { صراط الذين أنعمت عليهم } للعبد؛ { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } للعبد..


فتكون ثلاث آيات لله عزّ وجل وهي الثلاث الأولى؛ وثلاث آيات للعبد . وهي الثلاث الأخيرة؛ وواحدة بين العبد وربِّه . وهي الرابعة الوسطى..


ثم من جهة السياق من حيث اللفظ، فإذا قلنا: إن البسملة آية من الفاتحة لزم أن تكون الآية السابعة طويلة على قدر آيتين؛ ومن المعلوم أن تقارب الآية في الطول والقصر هو الأصل..
فالصواب الذي لا شك فيه أن البسملة ليست من الفاتحة . كما أن البسملة ليست من بقية السور..


تفسير الفاتحه للشيخ محمد بن صالح إبن عثيمين


وبالله التوفيق
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الثلاثاء يونيو 24, 2008 12:27 am

قال الحافظ إبن معين رحمة الله عليه

المال يذهب حله وحرامه ... يومًا وتبقى في غد آثامه
ليس التقي بمتق لإلهه ... حتى يطيب شرابه وطعامه
ويطيب ما يحوي وتكسب كفه ... ويكون في حسن الحديث كلامه
نطق النبي لنا به عن ربه ... فعلى النبي صلاته وسلامه


" سير أعلام النبلاء " : (11/94)

منقول عن شبكة سحاب السلفية
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء يونيو 24, 2008 6:48 pm

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

_________________
منهجنا منهج أهل السنة والجماعة

admin
فريق الدعم
فريق الدعم

ذكر عدد المساهمات : 143
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://libyaalsalafi.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء يونيو 24, 2008 6:49 pm

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

_________________
منهجنا منهج أهل السنة والجماعة

admin
فريق الدعم
فريق الدعم

ذكر عدد المساهمات : 143
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://libyaalsalafi.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى الرحمن على العرش أستوى

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الأربعاء يونيو 25, 2008 3:24 am



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن ولاه


أما بعد


يقول الله عز وجل " الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى "


ويقول تعالى {وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ }الأنعام61


ويقول تعالى " إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ "


عَنْ عُمَرَ بْنِ الْحَكَمِ أَنَّهُ قَالَ أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ جَارِيَةً لِي كَانَتْ تَرْعَى غَنَمًا لِي فَجِئْتُهَا وَقَدْ فُقِدَتْ شَاةٌ مِنْ الْغَنَمِ فَسَأَلْتُهَا عَنْهَا فَقَالَتْ أَكَلَهَا الذِّئْبُ فَأَسِفْتُ عَلَيْهَا وَكُنْتُ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلَطَمْتُ وَجْهَهَا وَعَلَيَّ رَقَبَةٌ أَفَأُعْتِقُهَا فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (( أَيْنَ اللَّهُ ؟ فَقَالَتْ فِي السَّمَاءِ فَقَالَ مَنْ أَنَا ؟ فَقَالَتْ أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْتِقْهَا ))


موطأ الامام مالك ( راجع ماذكره الاخ أبوعبدالرحمن في سند الحديث في الموطأ )


وهو في صحيح الامام مسلم عن معاوية بن الحكم السلمي


وفيه " قَالَ لَهَا أَيْنَ اللَّهُ ؟ قَالَتْ فِي السَّمَاءِ قَالَ مَنْ أَنَا ؟ قَالَتْ أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ قَالَ أَعْتِقْهَا فَإِنَّهَا مُؤْمِنَةٌ "



وهكذا كان أعتقاد الصحابة والسلف الصالح


فقد قال الأوزاعي رحمه الله : كنا - والتابعون متوافرون - نقول : إن الله سبحانه على عرشه ونؤمن بما ورد في السنة من الصفات


ولمّا سئل الامام مالك رحمه الله عن قوله تعالى ( الرحمن على العرش أستوى ) فقال السائل كيف أستوى ؟


فقال الاستواء معلوم - العلو والارتفاع - والكيف مجهول ، والايمان به واجب - اي با الاستواء - والسؤال عنه بدعه - اي الكيف - ثم قال للسائل عن الكيف : ما أراك الا رجل سوء وأمر به فأخرج


قال عبدالله بن المبارك وهو من كبار علماء الاسلام " نعرف ربنا سبحانه بأنه فوق سمواته على عرشه بأن من خلقه "


وهذا القول المعتمد في مذهب الامام مالك حيث انه مذهب سني ولا يقول أهل السنة بغير هذا القول


فقد قال ابي زيد القيرواني العلامة المالكي الكبير في المقدمة " وهو فوق عرشه المجيد بذاته ، وهو في كل مكان بعلمه "


وقال القحطاني في النونيه


لا تحصر الأوهام مبلغ ذاته *** أبدا ولا يحويه قطر مكانِ


وهو المحيط بكل شىء علمه *** من غير إغفال ولا نسيانِ


من ذا يكيف ذاته وصفاته *** وهو القديم مكون الأكوانِ


سبحانه ملكا على العرش أستوى *** وحوي جميع الملك والسلطانِ




----------------------


وصاحب هذه الابيات مالكي وقرر مذهب الامام مالك في قصيدته الماتعه الرائعة


وبالله التوفيق


عدل سابقا من قبل طالب العلم السلفي في الأربعاء يونيو 25, 2008 3:50 pm عدل 1 مرات
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن في الأربعاء يونيو 25, 2008 11:23 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد :

عَنْ عُمَرَ بْنِ الْحَكَمِ أَنَّهُ قَالَ أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ جَارِيَةً لِي كَانَتْ تَرْعَى غَنَمًا لِي فَجِئْتُهَا وَقَدْ فُقِدَتْ شَاةٌ مِنْ الْغَنَمِ فَسَأَلْتُهَا عَنْهَا فَقَالَتْ أَكَلَهَا الذِّئْبُ فَأَسِفْتُ عَلَيْهَا وَكُنْتُ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلَطَمْتُ وَجْهَهَا وَعَلَيَّ رَقَبَةٌ أَفَأُعْتِقُهَا فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (( أَيْنَ اللَّهُ ؟ فَقَالَتْ فِي السَّمَاءِ فَقَالَ مَنْ أَنَا ؟ فَقَالَتْ أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْتِقْهَا ))
موطأ الامام مالك

[كتاب : العتق والولاء / باب : ما يجوز من العتق في الرقاب الواجبة / رقم (1511)]
قال : الإمام المجتهد أبي عمر يوسف بن عبد البرفي كتاب "التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد" (22 / 76) : (هكذا قال مالك في هذا الحديث عن هلال عن عطاء عن عمر بن الحكم لم يختلف الرواة عنه في ذلك وهو وهم، . . . وليس في الصحابة رجل يقال له عمر بن الحكم، وإنما هو معاوية بن الحكم، كذلك قال فيه كل من روى هذا الحديث عن هلال وغيره، ومعاوية بن الحكم معروف في الصحابة وحديثه هذا معروف له وقد ذكرناه في "الصحابة" ونسبناه فأغنانا عن ذكر ذلك ههنا . . .)


وهو في صحيح الامام مسلم عن (معاوية إبن [ابي] الحكم السلمي) اسمه (معاوية بن الحكم السلمي)


وفيه " قَالَ لَهَا أَيْنَ اللَّهُ ؟ قَالَتْ فِي السَّمَاءِ قَالَ مَنْ أَنَا ؟ قَالَتْ أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ قَالَ أَعْتِقْهَا فَإِنَّهَا مُؤْمِنَةٌ "

[كتاب : المساجد ومواضع الصلاة، وبوب عليه الإمام النووي باب : تحريم الكلام في الصلاة ونسخ ما كان من إباحته / رقم (537)، وانظر كتاب : السلام / باب : تحريم الكهانة وإتيان الكهان]
انظر "سلسلة الأحاديث الصحيحة" (7/1/456-480) للإمام الحافظ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى-

وهكذا كان أعتقاد الصحابة والسلف الصالح


فقد قال الأوزاعي رحمه الله : كنا - والتابعون متوافرون - نقول : إن الله سبحانه على عرشه ونؤمن بما ورد في السنة من الصفات


ولمّا سئل الامام مالك رحمه الله عن قوله تعالى (الرحمن على العرش أستوى) فقال السائل كيف أستوى ؟

فقال الاستواء معلوم - العلو والارتفاع - والكيف مجهول ، والايمان به واجب - اي با الاستواى[الصواب (بالاستواء)] - والسؤال عنه بدعه - اي الكيف - ثم قال للسائل عن الكيف : ما أراك الا رجل سوء وأمر به فأخرج




وبالله التوفيق

أبو عبد الرحمن
سلفي جديد
سلفي جديد

ذكر عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الأربعاء يونيو 25, 2008 3:52 pm

بوركت أخي ابوعبدالرحمن على الاستدراك اللطيف


عدل سابقا من قبل طالب العلم السلفي في الإثنين يونيو 30, 2008 4:52 am عدل 2 مرات
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى الاسماء والصفات

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الخميس يونيو 26, 2008 3:11 am




الحكمة ومعنى الحكيم :


الحكمة : هي وضع الأشياء في مواضعها على وجه متقن ، ودليل اتصاف الله بها قوله : ( وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ)(التحريم: الاية2).

وللحكيم معنيان :
أحدهما : أن يكون بمعنى ذي الحكمة ، فلا يأمر بشيء ولا يخلق شيئا إلا لحكمة ، ولا ينهى عن شيء إلا لحكمة .

والثاني : أن يكون بمعنى الحاكم الذي يحكم بما أراد ولا معقب لحكمه .

أنواع حكمة الله :

حكمة الله نوعان : شرعية وكونية .

فالشرعية محلها الشرع وهو ما جاءت به الرسل من الوحي؛ فكله في غاية الإتقان والمصلحة.

والكونية محلها الكون أي مخلوقات الله ، فكل ما خلقه الله فهو في غاية الإتقان والمصلحة .

أنواع حُكم الله :

حكم الله نوعان : كوني وشرعي .

فالكوني ما يقضي به الله تقديراً وخلقاً ، ودليله قوله تعالى عن أحد إخوة يوسف: (فَلَنْ ابْرَحَ الأرض حَتَّى يَأذَنَ لِي أبي أو يَحْكُمَ اللَّهُ لِي )(يوسف: الاية80)
.
والشرعي ما يقضي به الله شرعاً ، ودليله قوله تعالى : ( ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ)(الممتحنة: الاية10) .


avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الجمعة يونيو 27, 2008 5:52 am


قلة السالكين وكثرة الهالكين


قال إبن القيم رحمه الله في فوائد الفوائد صـ 318

" إذا كان الله ورسوله في جانب فاحذر أن تكون في الجانب الأخر فإن ذلك يفضي إلى المشاقة والمحادة وهذا أصلها ومنه اشتقاقها فإن المشاقة أن يكون في شق ومن يخالفه في شق والمحادة أن يكون في حد وهو في حد

ولاتستسهل هذا فإن مباديه تجر إلي غايته وقليلهُ يدعوا إلى كثيره وكن في الجانب الذي فيه الله ورسوله وإن كان الناس كلهم في الجانب الآخر فإن لذلك عواقب هي أحمد العواقب وأفضلها وليس للعبد أنفع من ذلك في دنياه قبل أخرته
"

أنتهى كلامه رحمه الله

avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في السبت يونيو 28, 2008 12:02 pm

المعية والجمع بينها وبين العلو :
المعية لغة ً : المقارنة والمصاحبة . ودليل ثبوت المعية لله قوله تعالى:(وَهُوَ مَعَكُمْ أين مَا كُنْتُمْ )(الحديد: الاية4) . وتنقسم إلى قسمين : عامة وخاصة .


فالعامة هي : الشاملة لجميع الخلق كقوله تعالى: :(وَهُوَ مَعَكُمْ أين مَا كُنْتُمْ ). ومقتضى المعية هنا الإحاطة بالخلق علماً وقدرة ً وسلطاناً وتدبيراً .


والخاصة هي: التي تختص بالرسل وأتباعهم كقوله تعالى : ( لا تَحْزَنْ أن اللَّهَ مَعَنَا) (التوبة: الاية40) . وقوله:(إن اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ) (النحل:128) . وهذه المعية تقتضي مع الإحاطة النصر والتأييد .


والجمع بين المعية والعلو وجهين



أولا ً : أنه لا منافاة بينهما في الواقع ، فقد يجتمعان في شيء واحد ، ولذلك تقول : ما زلنا نسير والقمر معنا مع أنه في السماء .


الثاني
: أنه لو فرض أن بينهما منافاة في حق المخلوق لم يلزم أن يكون بينهما منافاة في حق الخالق ؛ لأنه ليس كمثله شيء وهو بكل شيء محيط .


ولا يصح تفسير معية الله بكونه معنا بذاته في المكان .


أولا
: لأنه مستحيل على الله حيث ينافي علوه ، وعلوه من صفاته الذاتية التي لا ينفك عنها .

ثانيا
: أنه خلاف ما فسرها به السلف .

ثالثا : أنه يلزم على هذا التفسير لوازم باطلة .

معنى كون الله في السماء :


معناه على السماء أي فوقها ، فـ (في) بمعنى ( على ) كما جاءت بهذا المعنى في قوله تعالى (قُلْ سِيرُوا فِي الأرض)(الأنعام: الاية11). أي عليها ، ويجوز أن تكون (في) للظرفية فالسماء على هذا بمعنى العلو ، فيكون المعنى أن الله في العلو ، وقد جاء السماء بمعنى العلو في قوله تعالى :(انزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاء)(الرعد: الاية17)

ولا يصح أن تكون (في )للظرفية إذا كان المراد بالسماء الأجرام المحسوسة ؛ لأن ذلك يوهم أن السماء تحيط بالله ، وهذا معنى باطل ؛ لأن الله أعظم من أن يحيط به شيء من مخلوقاته .
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الأحد يونيو 29, 2008 6:06 am

{وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ }

إبن القيم الجوزية


قال الله تعالى: { وَكَذَلِكَ نفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ}[الأنعام :55]

وقال تعالى: { وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا }[النساء:115]

والله تعالى قد بين في كتابه سبيل المؤمنين مفصَّلة، وسبيل المجرمين مفصَّلة، وعاقبة هؤلاء مفصلة، وعاقبة هؤلاء مفصلة، وأعمال هؤلاء وأعمال هؤلاء، وأولياء هؤلاء وأولياء هؤلاء، وخذلانه لهؤلاء وتوفيقه لهؤلاء، والأسباب التي وفَّق بها هؤلاء والأسباب التي خذل بها هؤلاء، وجلا سبحانه الأمرين في كتابه وكشفهما وأوضحهما وبيَّنهما غاية البيان حتى شاهدتهما البصائر كمشاهدة الأبصار للضياء والظلام.

فالعالمون بالله وكتابه ودينه عرفوا سبيل المؤمنين معرفة تفصيلية، وسبيل المجرمين معرفة تفصيلية، فاستبانت لهم السبيلان كما يستبين للسالك الطريق الموصل إلى مقصوده والطريق الموصل إلى الهلكة. فهؤلاء أعلم الخلق وأنفعهم للناس وأنصحهم لهم وهم الدلاء الهداة، و بذلك برز الصحابة على جميع مَن أتى بعدهم إلى يوم القيامة، فإنهم نشأوا في سبيل الضلال والكفر والشرك والسُّبل الموصلة إلى الهلاك وعرفوها مفصلة، ثم جاءهم الرسول فأخرجهم من تلك الظلمات إلى سبيل الهدى و صراط الله المستقيم، فخرجوا من الظلمة الشديدة إلى النور التام، ومن الشرك إلى التوحيد، ومن الجهل إلى العلم ومن الغيِّ إلى الرشاد، ومن الظلم إلى العدل، ومن الحيرة والعمي إلى الهدى والبصائر، فعرفوا مقدار ما نالوه وظفروا به، ومقدار ما كانوافيه. فإن الضد يُظهر حسنه الضدُّ، وإنما تتبين الأشياء بأضدادها. فازدادوا رغبة ومحبة فيما انتقلوا إليه، ونفرة وبغضا لِما انتقلوا عنه، وكانوا أحَبّ النَّاس في التوحيد والإيمان والإسلام وأبغض النَّاس في ضدِّه، عالمين بالسبيل على التفصيل.

و أما مَن جاء بعد الصحابة، فمنهم من نشأ في الإسلام غيرَ عالم تفصيل ضده، فالتبس عليه بعض تفاصيل سبيل المؤمنين بسبيل المجرمين، فإنَّ اللبـس إنما يقع إذا ضعف العلم بالسبيلين أو أحدهما، كما قال عمر بن الخطاب : "إنما تُنقَضُ عُرَى الإسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام مَن لا لم يعرف الجاهلية"، وهذا من كمال علم عمر رضي الله عنه، فإنه إذا لم يعرف الجاهلية وحكمها وهو كلّ ما خالف ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه من الجاهلية، فإنها منسوبة إلى الجهل، و كلّ ما خالف الرسول فهو من الجهل .

فمَن لم يعرف سبيل المجرمين ولم تستـبن له أوشك أن يظن في بعض سبيلهم أنها من سبيل المؤمنين، كما وقع في هذه الأمة من أمور كثيرة في باب الاعتقاد والعلم والعمل وهي من سبيل المجرمين والكفار وأعداء الرسل، أدخلها من لم يعرف أنها من سبيلهم في سبيل المؤمنين ودعا إليها وكفَّر مَن خالفها واستحلَّ منه ما حرَّمه الله ورسوله كما وقع لأكثر أهل البدع من الجهمية والقدرية والخوارج والروافض وأشباههم ممن ابتدع بدعة ودعا إليها وكفَّر مَن خالفها.

والنَّاس في هذا الموضع أربع فرق :

الفـرقـة الأولـى :مَن استبان له سبيل المؤمنين وسبيل المجرمين على التفصيل علماً وعملاً، وهؤلاء أعلم الخلق .


الفـرقـة الثـانيـة
: مَن عميت عنه السبيلان من أشباه الأنعام. وهؤلاء بسبيل المجرمين أحضَر ولها أسلَك.


الفـرقـة الثـالثـة : مَن صرف عنايته إلى معرفة سبيل المؤمنين دون ضدِّها، فهو يعرف ضدّها من حيث الجملة ولمخالفة، وأن كل ما خالف سبيل المؤمنين فهو باطل وإن لم يتصوَّره على التفصيل، بل إذا سمع شيئا مما خالف سبيل المؤمنين صرف سمعه عنه ولم يشغل نفسه بفهمه ومعرفة وجه بطلانه، و هو بمنزلة من سلمت نفسه من إرادة الشهوات فلم تخطر بقلبه ولم تدعه إليها نفسه، بخلاف الفرقة الأولى، فإنهم يعرفونها وتميل إليها نفوسهم ويجاهدونها على تركها لله.


وقد كتبوا إلى عمر بن الخطاب يسألونه عن هذه المسألة أيهما أفضل: رجل لم تخطر له الشهوات ولم تمر بباله، أو رجل نازعته إليها نفسه فتركها لله؟

فكتب عمر : إن الذي تشتهي نفسه المعاصي ويتركها لله عزَّ و جل من {الذين امتحن الله قلوبَهُم للتَّقوى لهم مغفرة و أجرٌ عظيمٌ}[الحجرات : 3]

وهكذا مَن عرف البدع والشرك والباطل وطرقه فأبغضها لله وحَذِرَها وحذَّر منها ودفعها عن نفسه، ولم يدعها تخدد وجه إيمانه ولا تورثه شبهةً ولا شكًا، بل يزداد بمعرفتها بصيرة في الحق ومحبة له، وكراهة لها ونفرة عنها، أفضل ممن لا تخطر بباله ولا تمرُّ بقلبه. فإنه كلما مرَّت بقلبه وتصوَّرت له ازداد محبة للحق ومعرفة بقدره وسروراً به، فيقوى إيمانه به. كما أن صاحب خواطر الشهوات والمعاصي كلما مرَّت به فرغب عنها إلى ضدِّها ازداد محبة لضدِّها ورغبة فيه وطلباً له وحرصا عليه، فما ابتلى الله سبحانه عبده المؤمن بمحبة الشهوات والمعاصي وميل نفسه إليها إلا ليسوقه بها إلى محبة ما هو أفضل منها وخير له وأنفع وأدوم، و ليجاهد نفسه على تركها له سبحانه فتورثه تلك المجاهدة الوصول إلى المحبوب الأعلى. فكلما نازعته نفسه إلى تلك الشهوات واشتدَّت إرادته لها وشوقه إليها، صرف ذلك الشوق والإرادة والمحبة إلى النوع العالي الدائم، فكان طلبه له أشد وحرصه عليه أتم، بخلاف النفس الباردة الخالية من ذلك، فإنها وإن كانت طالبة للأعلى لكن بين الطلبين فرق عظيم. ألا ترى أن من مشى إلى محبوبه على الجمر والشوك أعظم ممن مشى إليه راكبا على النجائب ! فليس من آثر محبوبه مع منازعة نفسه كمن آثره مع عدم منازعتها إلى غيره، فهو سبحانه يبتلي عبده بالشهوات، إما حجابا له عنه، أو حاجبا له يوصله إلى رضاه وقربه وكرامته.


الفـرقـة الـرابـعة: فرقة عرفت سبيل الشر والبدع والكفر مفصلة، وسبيل المؤمنين مجملة، و هذا حال كثير ممن اعتنى بمقالات الأمم ومقالات أهل البدع، فعرفها على التفصيل ولم يعرف ما جاء به الرسول كذلك، بل عرفه معرفة مجملة وإن تفصلت له في بعض الأشياء. ومن تأمل كتبهم رأى ذلك عيانا. وكذلك من كان عارفا بطرق الشر والفساد على التفصيل سالكا لها، إذا تاب ورجع عنها إلى سبيل الأبرار يكون علمه بها مجملا غير عارف بها على التفصيل معرفة من أفنى عمره في تصرُّفها و سلوكها.


و المقصود : أن الله سبحانه يحبُّ أن تعرف سبيل أعدائه لتُجتنب وتُبغض ، كما يحب أن تعرف سبيل أوليائه لتُحب وتسلك. وفي هذه المعرفة من الفوائد والأسرار ما لا يعلمه إلا الله من معرفة عموم ربوبيته سبحانه وحكمته وكمال أسمائه وصفاته وتعلُّقها بمتعلقاتها واقتفائها لآثارها وموجباتها. وذلك من أعظم الدلالة على ربوبيته وملكه وإلهيته وحُبِّه وبغضه وثوابه وعقابه، والله أعلم.

[كتاب "الفوائد"]
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الإثنين يونيو 30, 2008 2:10 am

قال الشيخ يحيى الحجوري حفظه الله في نصيحة لشباب ليبيا عبر الهاتف


قال السائل الأخوة يستمعون الآن ياشيخ ويطلبون منكم نصيحة عن طلب العلم والعبادة وهكذا
الشيخ


النصيحة نتاوصى بتقوى الله عز وجل وأوصيكم أيضا بحفظ القرآن أنتم الآن ما عندكم مراكز تدرسون فيها فليكن عندكم إقبال على حفظ القرآن بإتقان احفظوا كتاب الله عز وجل واتقنواه ويمكن للإنسان أن يحفظ ولو على فراشه وليس عليه أيّ ضرر في بيته وهكذا أيضا احفظوا المتون اعتنوا بها مع هذا تعتبر تهيئة لكم للحفظ والمراجعة شيخ الإسلام كان في السجن ومع ذالك كان ... كلمة غير مفهومة .. لهذا السجن خلوة فأنتم اشتغلوا هذه الفرصة لحفظ القرآن حفظا متقنا والإيمان به والإكثار من العبادة من الفرائض والنوافل وكذالك ما يسّر الله لكم من المتون مثل رياض الصالحين ومن استطاع أن يحفظ صحيح البخاري أو صحيح مسلم فعل وسماع ما تيسر لكم من شروح ذالك أمّا الإقبال على المنتديات والشبكات هذه ما تخرّج علماء فأنا لكم ناصح
اشتغلوا في هذه الأوقات بحفظ القرآن حفظا متنا وحفظ ماتيسر لكم من السنة ومتون العلم النافع انتهى كلامه حفظه الله


المصدر



عدل سابقا من قبل طالب العلم السلفي في الثلاثاء يوليو 01, 2008 6:35 am عدل 1 مرات

_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى فوائد التقوى

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الثلاثاء يوليو 01, 2008 5:43 am

فوائد التقوى


ودع ابن عون رجلاً فقال : عليك بتقوى الله ، فأن المتقي ليست عليه وحشةٌ

وقال زيد بن أسلم : كان يقال : من اتقى الله أحبه الناس وإن كرهوا

وقال الثوري لابن إبي ذئب : إن اتقيت الله كفاك الناس وإن أتقيت الناس لن يغنوا عليك من الله شيئا

قال سليمان بن داود : أوتينا مما أوتي الناس ومما لم يؤتوا ، وعلمنا مماعلم الناس ومما لم يعلموا ، فلم نجد شيئا أفضل من تقوى الله في السر والعلانية والعدل في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغنى

وفي الزهد للأمام أحمد أثر إلهي : (( مامن مخلوق أعتصم بمخلوق دوني الا قطعت أسباب السموات والارض دونه ، فإن سألني لم أعطه ، وإن دعاني لم أجبه ، وأن أستغفرني لم أغفر له ، وما من مخلوق أعتصم بي دون خلقي إلا ضمنت السموات والأرض رزقه ، فإن سألني أعطيته ، وإن دعاني أجبته ، وإن أستغفرني غفرت له ))

-----------

من كتاب فوائد الفوائد

للأمام إبن القيم صـ 257 - 258

وبالله التوفيق

_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن في الثلاثاء يوليو 01, 2008 11:37 am

وفي الزهد للأمام أحمد أثر إلهي : (( مامن مخلوق أعتصم بمخلوق دوني الا قطعت أسباب السموات والارض دونه ، فإن سألني لم أعطه ، وإن دعاني لم أجبه ، وأن أستغفرني لم أغفر له ، وما من مخلوق أعتصم بي دون خلقي إلا ضمنت السموات والأرض رزقه ، فإن سألني أعطيته ، وإن دعاني أجبته ، وإن أستغفرني غفرت له ))

-----------

من كتاب فوائد الفوائد

للأمام إبن القيم صـ 257 - 258
وبالله التوفيق


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



بسم الله الرحمن الرحيم
حمداً لله، وصلاةً وسلاماً على رسول الله، وعلى آله وصحابته، ومن سار على سبيلهم إلى يوم الدين.
أما بعد، أخي (طالب العلم السلفي)، -نفع الله بك- أرجو منك نقل كلام المعلق على الكتاب (ص257) الحاشية (2)

.

أبو عبد الرحمن
سلفي جديد
سلفي جديد

ذكر عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الثلاثاء يوليو 01, 2008 2:47 pm

قال الشيخ علي حسن عبدالحميد الحلبي في الحاشية على الحديث الذي نسبه ابن القيم رحمه الله لكتاب الزهد عند الامام أحمد

* لم أراه في المطبوع منه !

ولكن أورده السيوطي في ( الجامع الكبير ) (2/ ق 123 ) والمتقي الهندي في ( كنز العمال ) (8512 ) من حديث عليّ ، وقال : أخرجه العسكري !

قلتُ - الشيخ علي - وقد قفتُ - بحمد الله - على سنده : فقد رواه الشجري في ( أماليه ) ( 1/ 223 ) من نسخة جعفر بن محمد عن آبائه !!

وهي نسخه موضوعه

أنظر الكامل ( 2/ 558 ) لأبن عدي ، و (تهذيب التهذيب) ( 2/ 104) لأبن حجر

_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن في الثلاثاء يوليو 01, 2008 2:57 pm

الحمد لله
جزاك الله خيراً أخي (طالب العلم السلفي)، وجعلك الله مباركاً إينما كنت(1)، ورفع الله بك السنة وأهلها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) انظر تفسير اللآية من "تفسير" ابن كثير ، و"رسالة ابن القيم إلى أحد إخوانه" ، والرسالة والتفسير لا تطولهما يدي الآن!!

أبو عبد الرحمن
سلفي جديد
سلفي جديد

ذكر عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الثلاثاء يوليو 01, 2008 3:33 pm

قال إبن كثير رحمه الله

{ وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ } قال مجاهد، وعمرو بن قيس، والثوري: وجعلني معلمًا للخير. وفي رواية عن مجاهد: نَفَّاعًا.

وقال ابن جرير: حدثني سليمان بن عبد الجبار، حدثنا محمد بن يزيد بن خُنَيْس المخزومي، سمعت وُهَيْب بن الورد مولى بني مخزوم قال: لقي عالم عالمًا هو فوقه في العلم، فقال له: يرحمك الله، ما الذي أعلن من عملي؟ قال: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ فإنه دين الله الذي بعث به أنبياءه إلى عباده .

وقد أجمع الفقهاء على قول الله: { وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ } ، وقيل: ما بركته؟ قال: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أينما كان.


_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى أشرف أنواع الأقلام

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الأربعاء يوليو 02, 2008 2:20 am



أشرف أنواع الأقلام


قال ابن القيم - رحمه الله تعالى - في بيان أنواع الأقلام :



(( القلم الثاني عشر : القلم الجامع، وهو قلم الرد على المبطلين، ورفع سنّة المحقين، وكشف أباطيل المبطلين على اختلاف أنواعها وأجناسها، وبيان تناقضهم، وتهافتهم، وخروجهم عن الحق، ودخولهم في الباطل، وهذا القلم في الأقلام نظير الملوك في الأنام، وأصحابه أهل الحجة الناصرون لما جاءت به الرسل، المحاربون لأعدائهم.

وهم الداعون إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، المجادلون لمـن خرج عن سبيله بأنواع الجدال.

وأصحاب هذا القلم حرب لكل مبطل، وعدو لكل مخالف للرسل.

فهم في شأن وغيرهم من أصحاب الأقلام في شأن
)).



التبيان في أقسام القرآن
( ص:132)

_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في الجمعة يوليو 04, 2008 4:39 pm

جاء في سير أعلام النبلاء في المجلد ال12 في الصفحة 281-282

قال محمد بن يحي " تقدم رجل إلى عالم فقال : علمني وأوجز : قال لأوجزن لك ، أما لآخرتك ، فأن الله أوحى إلى نبي من أنبيائه : قل لقومك : لو كانت المعصية في بيت من بيوت الجنة لأوصلت إليه الخراب ، وأما لديناك فأن الشاعر يقول

ماالناس إلا مع الدنيا وصاحبها

وكيف ما أنقلبت يوما به أنقلبوا

يعظمون أخا الدنيا فإن وثبت

يوما عليه بمال يشتهى وثبوا


وبالله التوفيق

_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عادى رد: فائدة اليوم ... موضوع متجدد

مُساهمة من طرف طالب العلم السلفي في السبت يوليو 12, 2008 9:08 pm


قال الخطيب البغدادي في كتاب (( إقتضاء العلم العمل ))

أنشدنا محمد بن أبي علي الاصبهاني لبعضهم :

إعمل بعلمك تغنم أيها الرجل *** لا ينفع العلم إن لم يحسن العمل
والعلم زين وتقوى الله زينته *** والمتقون لهم في علمهم شغل
وحجة الله ياذا العلم بالغة *** لاالمكر ينفع فيها ولا الحيل
تعلم العلم واعمل ما استطعت به *** لا يلهينك عنه اللهو والجدل
وعلم الناس واقصد نفعهم أبدا *** إياك إياك أن يعتادك الملل
وعظ أخاك برفق عند زلته *** فالعلم يعطف من يعتاده الزلل
وإن تكن بين قوم لا خلاق لهم *** فأمر عليهم بمعروف إذا جهلوا
فإن عصوك فراجعهم بلا ضجر *** واصبر وصابر ولا يحزنك ما فعلوا
فكل شاة برجليها معلقة *** عليك نفسك إن جاروا وإن عدلو



_________________



www.salafiduroos.net



قال الامام الاوزاعي رحمه الله ( أصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عن ما كفوا وأسلك سبيل سلفك الصالح فأنه يسعك ماوسعهم )


***********
avatar
طالب العلم السلفي
مشرف
مشرف

ذكر عدد المساهمات : 72
العمر : 33
علم الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salafi-se.sitebooth.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى